جاك شيراك يزور الهند رغم معارضة بلاده لشراء هندي أرسيلور للصلب ومشكلة كليمنصو (الفرنسية)

بدأ الرئيس الفرنسي جاك شيراك زيارة إلى الهند اليوم على رأس وفد يضم كبار المسؤولين التنفيذيين بالشركات الفرنسية.

ويسعى شيراك في زيارته إلى تعزيز العلاقات التجارية مع ثالث أكبر اقتصاد في آسيا في ظل خلاف متزايد حول عرض رجل أعمال هندي المولد شراء شركة أرسيلور لصناعة الصلب ومقرها في لوكسمبورغ.

وتهدف الزيارة وهي الثانية لشيراك إلى جعل فرنسا شريكا مميزا للهند التي تمثل سوقا ضخمة للشركات الفرنسية.

وتعارض فرنسا مع دول أوروبية أخرى عرض الملياردير الهندي المولد لاكشمي ميتال شراء أرسيلور وقال شيراك في مقابلة مع مجلة هندية إن الصفقة لن تكون في مصلحة الشركة.

وقدمت شركة ميتال ستيل المملوكة من قبل لاكشمي ميتال مبلغ 23 مليار دولار لشراء أرسيلور في خطوة أثارت مخاوف في مختلف أنحاء أوروبا.

ويحتاج شيراك كل مهاراته الدبلوماسية لاحتواء الخلاف وحماية فرص المصدرين الفرنسيين في اقتصاد ينمو بنحو 8%.

ويجري شيراك محادثات مع رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ ويتوقع أن يعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وجاءت الزيارة متزامنة مع إثارة ضجة ثانية بشأن حاملة الطائرات الفرنسية الخارجة من الخدمة كليمنصو التي كانت في طريقها للهند لكي يتم تفكيكها.

ورغم الخلافات بين الجانبين فقد رافق شيراك نخبة من المستثمرين في سوق الأسهم الفرنسية المتحمسين لتوسيع أعمالهم في واحدة من أكثر المناطق نشاطا في العالم.

المصدر : وكالات