1.2 مليار دولار قيمة صادرات الدانمارك السنوية للشرق الأوسط (الفرنسية)
بدأت شركات دانماركية التأثر بحملة المقاطعة الإسلامية لمنتجاتها التي انتشرت احتجاجا على نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم وسط محاولات هذه الشركات الجاهدة للخروج من هذه الأزمة.

وتبنى المستهلكون وبعض المؤسسات مقاطعة الشركات الدانماركية وخاصة في منطقة الشرق الأوسط تعبيرا عن احتجاجهم على نشر صحيفة يلاندز بوستن الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي.

وقالت الحكومة الدانماركية إن اقتصادها غير مهدد إلا أن الشركات الفردية بدأت التأثر بالحملة.

وأوضحت رئيسة شعبة السواق العالمية لدى اتحاد الصناعات الدانماركية هنرييت ستولتوف أن المقطعة تسبب ضررا لشركات البضائع الموجهة للمستهلكين بينما صادرات المواد الأساسية أقل تأثرا.

وبلغت خسائر شركة منتجات مشتقات الحليب "آرلا فودز" أكبر مصدر للشرق الأوسط 1.6 مليون دولار يوميا بعدما سحبت عدة دول منتجات هذه الشركة من السوق قبل أسبوعين مما جعل الشركة تضطر مؤقتا للاستغناء عن 125 موظفا.

طرق تسويقية
ولجأت "آرلا فودز" في محاولة لبيع الزبدة بالجملة بمعدل 25 كيلوغراما للعبوة دون ظهور اسمها عليها مثلما فعلت شركات دانماركية أخرى لتسويق منتجاتها.

"
شركات دانماركية تستخدم فروعا أجنبية بهدف التسويق لتمويه أصل منتجاتها
"
وتستخدم شركات دانماركية فروعا أجنبية بهدف التسويق لتمويه أصل منتجاتها وفقا لاتحاد الصناعات الدانماركية.

وقالت الناطقة باسم "آرلا فودز" أستريد نيلسن إن الشركة ستبذل جهودا كبيرة من أجل تجديد العقود مع الزبائن في المعرض المقبل للمنتجات الغذائية في الخليج والذي سينظم في دبي.

وعبّرت شركات عن تزايد قلقها بعدما اعتقدت أن المقاطعة الإسلامية ستنتهي بسرعة ولكن المقاطعة مستمرة ويرى البعض أنها تزداد شدة.

وتصدر الدانمارك ما قيمته 14 مليار كرونة (2.2 مليار دولار) سنويا منها ثمانية مليارات (1.2 مليار دولار) للشرق الأوسط.

وذكر مصرف يسكي بانك أن المقاطعة الإسلامية تكلف الاقتصاد الدانماركي ما يقدر بنحو 7.5 مليارات كرونة (1.1 مليار دولار).

ونشرت وسائل إعلام سعودية اليوم اعتذار الصحيفة الدانماركية التي تسبب نشرها رسوم الكاريكاتير المسيئة للرسول الكريم في انتشار احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء العالم وسقوط عدد من القتلى.

المصدر : وكالات