تعتزم شركة جنرال موتورز الأميركية أكبر منتج للسيارات في العالم الخروج من قطاع السيارات في روسيا.

 

وذكرت تقارير صحفية روسية أن الشركة المملوكة لكل من جنرال موتورز الأميركية وأفتوفاز (لادا) الروسية اضطرت لوقف إنتاجها في 9 فبراير/ شباط الحالي بعد توقف الشريك الروسي عن توريد مكونات السيارة رباعية الدفع "شيفروليه نيفا" التي تنتجها الشركة المشتركة.

 

وقال الرئيس الجديد لشركة أفتوفاز الروسية إيغور يسيبوفسكي إن المشروع المشترك مع جنرال موتورز يحقق خسائر بالنسبة للجانب الروسي.

 

يشار إلى أن كلا من جنرال موتورز وأفتوفاز تملك 41.5% من أسهم الشركة المشتركة في حين يمتلك بنك الإنشاء والتعمير الأوروبي النسبة الباقية وقدرها 17%.

المصدر : الألمانية