الاتصالات المتنقلة تساهم في نمو اقتصاد الشرق الأوسط وأفريقيا
آخر تحديث: 2006/2/16 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/16 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/18 هـ

الاتصالات المتنقلة تساهم في نمو اقتصاد الشرق الأوسط وأفريقيا

الاتصالات تساهم في توفير مئات الآلاف من فرص العمل (الفرنسية)

أكدت مجموعة الاتصالات المتنقلة الكويتية "أم تي سي" مساهمة قطاع الاتصالات المتنقلة الاقتصادية الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وساعد هذا القطاع في توفير مئات الآلاف من فرص العمل مما ساهم في عملية النمو الاقتصادي مع مراعاة الانسجام الاجتماعي والاقتصادي.

وقالت "أم تي سي" خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الثالث لـGSM في مدينة برشلونة الذي دخل يومه الثالث، إن عائدات قطاع الاتصالات المتنقلة مثلت 5% من ارتفاع إجمالي الناتج المحلي في دولة مثل البحرين بين عامي 2002 و2004.

وفي الأردن ارتفع عدد موظفي قطاع الاتصالات المتنقلة بنسبة 42% خلال أربع سنوات من إزالة القيود عن القطاع.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في مجموعة "أم تي سي" د. سعد البراك في استعراضه لدراسة تحت عنوان "التنقلية لغة واحدة وثقافات مختلفة"، إن الاتصالات المتنقلة ليست قادرة على تعزيز الموقع الاقتصادي للدول والأشخاص فقط بل قادرة كذلك على تغيير النسيج الاجتماعي للمجتمعات.

وأوضح أن ما يلفت النظر هو ما توصلت إليه نتائج الدراسة التي أجريت في السوق المصرية، حيث كشفت أن مقابل كل وظيفة جديدة في قطاع الاتصالات المتنقلة في مصر، تولد ثماني وظائف أخرى في قطاعات اقتصادية مختلفة.

"
البراك: مضاعفة الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري، سيؤدي إلى إيجاد 1.3 مليون وظيفة جديدة
"
وأشار إلى أن هذا يعني أنه في حال تضاعف الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، فسيؤدي ذلك إلى إيجاد 1.3 مليون وظيفة جديدة وسيقفز معدل نمو إجمالي الناتج المحلي من 4% إلى أكثر من 8%.

وقال البراك إن نتائج استطلاع للرأي أجرته "أم تي سي" بالتعاون مع "موني لاين" في مناطق بغداد والبصرة والنجف في العراق، أظهرت أن هناك 95% من العراقيين يستعملون هواتفهم للتأكد من سلامة أحبائهم، و43% اعتبروا الهاتف الخلوي صديقهم المفضل.

وفيما يتعلق بالأعمال الصغيرة والمتوسطة فقد أظهرت الدراسة أن الهاتف النقال أصبح وسيلة حيوية للشركات والأعمال، إذ يزيد 32% في الربحية بالنسبة إلى عينات البحث في البحرين والأردن، ويحقق زيادة في الربح نسبتها 25% في تونس.

ويشار إلى أن مجموعة الاتصالات المتنقلة تعتبر الشركة الرائدة في توفير خدمات الاتصالات المتنقلة في الشرق الأوسط، حيث تأسست عام 1983 في الكويت لتصبح أول شركة توفر الاتصالات المتنقلة في المنطقة، وبعد إطلاق إستراتيجيتها التوسعية عام 2002 شهدت توسعا سريعا.

المصدر : الجزيرة