العراق يوقف شراء القمح الأسترالي للتحقيق بتقديم رشى
آخر تحديث: 2006/2/15 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/15 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/17 هـ

العراق يوقف شراء القمح الأسترالي للتحقيق بتقديم رشى

هوارد يدعو العراق إلى إلغاء تعليق التعاملات حتى انتهاء التحقيق (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مجلس الحبوب العراقي أنه سيستأنف التعامل مع مؤسسة "إي.دبليو.بي" الأسترالية المحتكرة لصادرات القمح الأسترالي بعد الانتهاء من التحقيق في مزاعم بدفعها رشى خلال فترة برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي كانت تديره الأمم المتحدة.

وأوضح رئيس المجلس خليل عاصي أنه سيوقف التعامل مع الشركة الأسترالية إلى حين انتهاء التحقيقات، مشيرا إلى أن العراق سيشتري القمح من أي جهة تتمكن من توريده وفقا للمواصفات لأن بلاده لا تريد لأي جهة أن تدير دفة السوق.

ودعا رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد نظيره العراقي إبراهيم الجعفري اليوم إلى إلغاء قرار تعليق التعاملات لغاية انتهاء تحقيق القضاء الأسترالي بشأن مزاعم بدفع رشى لنظام الرئيس المخلوع صدام حسين ضمن برنامج "النفط مقابل الغذاء". وقال إنه سيبلغ بغداد بنتيجة التحقيق التي ستعلن يوم 31 مارس/آذار المقبل.

وأوضح هوارد في رسالة إلى الجعفري أن قرار المجلس العراقي يثير قلق بلاده وسيلحق الضرر بالمزارعين.

ويأتي تعليق التعامل مع الشركة الأسترالية في وقت يدرس فيه العراق عروضا خاصة بمناقصة شراء مليون طن من القمح كانت "إي.دبليو.بي" تأمل الفوز به، وسط منافسة حادة مع مصدري القمح الأميركيين لاستعادة وجودها في الأسواق العالمية.

وذكر تجار عراقيون أنهم ألغوا خططا لشراء قمح من موردين أميركيين، لكنهم قالوا إن الأسعار المعروضة وهي 200 دولار للطن تسليم ظهر الباخرة مرتفعة جدا.

يشار إلى أن سعر سهم الشركة الأسترالية في سيدني تراجع بنسبة 7.5% بعد بدء التحقيق في قضية الرشى.

المصدر : وكالات