قوات الشرطة تطوق مبنى وزارة المالية لحمايته بعد تظاهرة المحتجين (الفرنسية)
تظاهر في مدينة غزة الأحد العشرات من رجال الشرطة ومسؤولي الأمن الفلسطينيين أمام مقر وزارة المالية احتجاجا على عدم تقاضيهم رواتبهم منذ ثلاثة أشهر.
 
وقام أفراد الشرطة الغاضبون وهم من قوات الأمن الوطني بإلقاء الحجارة على المبنى قبل أن تتدخل الشرطة لتفريقهم.
 
وأكدت مصادر أمنية في غزة أن نحو 250 شرطيا لم يقبضوا رواتبهم طوال الاشهر الثلاثة الماضية.
 
وكان البنك الدولي حذر في تقرير نشر مطلع الشهر الحالي من أن الوضع المالي للسلطة الفلسطينية صعب للغاية بسبب تضخم فاتورة أجور القطاع العام.
 
وأشار التقرير إلى أن عجز ميزانية السلطة الفلسطينية في عام 2005 بلغ نحو 800 مليون دولار مولت الدول المانحة منها 340 مليون دولار على شكل دعم مباشر للميزانية.

المصدر : وكالات