اتحاد دانماركي يعبر عن مخاوف من إعادة صادرات وإلغاء طلبيات للزبائن (الفرنسية)

شهدت صادرات منتجات الألبان والدواجن الدانماركية إلى منطقة الشرق الأوسط تدهورا كبيرا نتيجة مقاطعة ملايين المسلمين لمنتجات الدانمارك بسبب نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وقد توقفت جميع صادرات الدواجن الدانماركية إلى الشرق الأوسط الأسبوع الماضي عقب قيام أصحاب المتاجر بإلغاء طلبيات الشراء ورفع المنتجات الدانماركية من متاجرهم.

وعبّر مدير اتحاد مربي الدواجن الدانماركي يان بيدرسن عن مخاوفه من الاضطرار إلى إعادة كل الصادرات لإلغاء عدد كبير من الزبائن طلبيات الشراء.

وقال إن قيمة صادرات الدواجن للشرق الأوسط تبلغ 180 مليون كرونة (28.87 دولار) سنويا تمثل 12% من إجمالي الصادرات.

ولجأ المزارعون الدانماركيون إلى تغيير إنتاجهم من الدجاج الكامل الذي يسوق بشكل أساسي في الشرق إلى أجزاء من الدجاج لبيعها في أسواق أخرى.

وتبنى المستهلكون في الدول الإسلامية بمناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا مقاطعة المنتجات الدانماركية استجابة لدعوات المقاطعة التي صدرت بعد نشر صحيفة يلاندس بوستن رسوما كاريكاتورية تسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

يشار إلى أن صادرات الدانمارك إلى الشرق الأوسط من منتجات غذائية وزراعية وفي مقدمتها الأجبان والزبدة والدواجن بقيمة 1.8 مليار كرونة دانماركية (287 مليون دولار) سنويا.

وتأتي المقاطعة في وقت يتصاعد فيه غضب المسلمين واحتجاجاتهم في آسيا على نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم مع مواصلة الدعوات لمقاطعة البضائع الدانماركية.

وتوسعت احتجاجات المسلمين اليوم خاصة بعد صلاة الجمعة في ماليزيا وباكستان وبنغلاديش والهند وإندونيسيا والفلبين إلى جانب دول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مع تزايد الدعوات لمقاطعة منتجات الدانمارك.

المصدر : وكالات