المنتدى الإستراتيجي العربي يدعو لتكثيف جهود مكافحة البطالة
آخر تحديث: 2006/12/7 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/7 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/17 هـ

المنتدى الإستراتيجي العربي يدعو لتكثيف جهود مكافحة البطالة

عشرون مليون عاطل عن العمل أغلبهم من النساء والشباب في العالم العربي (الجزيرة نت)

عائشة محامدية-دبي

قال مشاركون في المنتدى الإستراتيجي العربي إن الطفرة في النمو الاقتصادي لم تترجم إلى عملية خفض للبطالة في كل الدول العربية ولم يترافق التراكم المالي مع الرفاه الاجتماعي حيث تواجه المنطقة حجم بطالة سافر إذ يوجد فيها عشرون مليون عاطل عن العمل أغلبهم من النساء والشباب.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي للعالم العربي إلى ما معدله 6% خلال العقدين الأخيرين ورغم ذلك فإن المستويات الحالية لمصادر الإنتاج تبقى غير فعالة جزئيا وينقصها التنوع ولم تخفض البطالة بصفة ملحوظة.

وعبر مدير مركز المشكاة للأبحاث المصري نادر فرجاني خلال فعاليات المنتدى الإستراتيجي العربي -الذي اختتم أعماله في دبي اليوم- عن اعتقاده بأن مشكلة البطالة تعود أيضا إلى سوء التشغيل الجيد الذي يتمثل بعدم توافر شروط بيئية جيدة تحفظ كرامة العامل.

أسواق وحلول
وتحفظ الفرجاني على طرح المزيد من المرونة في أسواق العمل لأنها برأيه تمنح المسؤولين وأصحاب الأعمال صلاحيات أوسع على ممارسات تعسفية ضد العمال وستكون أضرارها أكثر من فوائدها.

واقترح حلولا لمشكلة البطالة منها تحويل التراكم المالي إلى نمو اقتصادي حقيقي وتوجيه النمو إلى قطاعات قادرة على استيعاب أعداد كبيرة من الأيدي العاملة بالإضافة إلى التركيز على المشاريع الصغيرة والأصغر وترقية الإنتاجية وإصلاح منظومة التعليم والتدريب وتنشيط سوق العمل لكل دولة على حدة.

"
النابلسي يعتبر إحصائيات البطالة في المنطقة ليست دقيقة لزيادة التوظيف في مصر والجزائر ودول الخليج
"
من جهته اعتبر مدير مجموعة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا د.مصطفى النابلسي أن إحصائيات البطالة في المنطقة ليست دقيقة لزيادة التوظيف في مصر والجزائر ودول الخليج.

ودعا إلى التركيز على نوعية الوظائف لوجود خلل بين احتياجات سوق العمل ومخرجات التعليم في كل الدول العربية.

وطالب نائب رئيس الوزراء وزير المالية الأردني زياد فريز بإعادة النظر في السياسات الاقتصادية واعتماد سياسات لتحفيز القطاع الخاص الذي لم يتم التركيز عليه بشكل كاف في السنوات الماضية.

وقال فريز إن التوقعات تشير إلى حاجة المنطقة إلى ثمانين مليون وظيفة جديدة في عام 2020.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: