يشكل القانون المرحلة الأخيرة من عملية تأميم قطاع الطاقة (الفرنسية-أرشيف)
أقر رئيس بوليفيا إيفو موراليس قانونا يمنح الدولة السيطرة على عمليات شركات الطاقة الأجنبية، وهو ما يشكل المرحلة الأخيرة من عملية تأميم بدأت قبل سبعة أشهر.
 
ووصف موراليس هذا القانون بأنه عمل تاريخي، موضحا أنه للمرة الأولى في تاريخ بوليفيا باتت العقود مع الشركات الأجنبية للتنقيب عن المحروقات تتطلب مصادقة الكونغرس البوليفي لتدخل حيز التطبيق.
 
وكانت الحكومة قد أممت في مايو/أيار الماضي حقول المحروقات وهو ما أجبر الشركات الأجنبية على توقيع عقود جديدة مع بوليفيا. وتملك الدولة بموجب تلك العقود حصة تناهز 80% مقابل 20% فقط للشركات.  
 
وبين الشركات المعنية توتال الفرنسية وريبسول الإسبانية وبتروباس البرازيلية وبريتش بتروليوم البريطانية وفينتاج الأميركية.

المصدر : وكالات