إيران تدعو إلى خفض جديد في إنتاج أوبك
آخر تحديث: 2006/12/3 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/3 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/13 هـ

إيران تدعو إلى خفض جديد في إنتاج أوبك

انقسام بين دول أوبك بشأن مقترح الخفض الجديد (الجزيرة-أرشيف)
دعت إيران منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى خفض جديد لإنتاج المنظمة خلال اجتماعها المقبل يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري بنيجيريا.
 
وقال المندوب الإيراني لدى المنظمة كاظم بور أردبيلي إن بعض العوامل مثل بطء النمو العالمي وزيادة احتياطي النفط الخام والمنتجات المشتقة عنه تشير إلى أن السوق بحاجة إلى خفض جديد لإنتاج أوبك.
 
وأوضح أردبيلي أنه لا يزال هناك عرض يفوق الطلب في السوق رغم الخفض الأخير للمنظمة. وإيران هي رابع منتج للنفط في العالم وثاني منتج داخل أوبك.
 
يأتي ذلك وسط انقسام بين دول المنظمة بشأن مقترح الخفض الجديد، فبينما تؤيد دول تقودها السعودية -أكبر المنتجين- ذلك لتحقيق توازن تراه مفقودا في السوق، يرفض أعضاء آخرون ذلك بحجة أن أسعار النفط مرتفعة فوق 60 دولارا للبرميل.
 
وأوضح مندوب بارز في أوبك أمس أن من يؤيد الخفض هي الدول القلقة من فائض في المعروض في الربع الأول من عام 2007 ولا تنظر إلى سعر النفط مثل السعودية.
 
وأضاف أن هناك بعض الدول داخل أوبك تنظر فقط إلى الأسعار وليس إلى أسس السوق، مشيرا إلى أنها ربما لا توافق على
فكرة التخفيضات في الإنتاج.
 
وقال المندوب إن القرار النهائي سيتخذ عندما تجتمع أوبك في العاصمة النيجيرية أبوجا. وكانت المنظمة قررت يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي خفض سقف إنتاجها لدعم أسعار النفط.
المصدر : وكالات