البنك الدولي يستخدم نتائج دراساته للترويج لسياساته الخاصة
آخر تحديث: 2006/12/26 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/26 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/6 هـ

البنك الدولي يستخدم نتائج دراساته للترويج لسياساته الخاصة

قالت دراسة لخبراء مستقلين إن البنك الدولي يستخدم في غالب الأحيان نتائج دراساته من أجل الترويج لسياساته الخاصة، من دون أن يتعمق فيها بشكل كاف.
 
وأجرى الدراسة أربعة من كبار الخبراء في التنمية الدولية اطلعوا على موضوعات وكتب وتقارير أصدرها البنك الدولي بين 1998 و2005.
 
وقال هؤلاء الخبراء وبينهم كبير الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي سابقا كينيث روغوف، إن "المجموعة عبرت عن انتقادات جوهرية حول الطريقة التي تستخدم فيها الأبحاث للقيام بدعاية لمصلحة سياسات البنك، وغالبا بدون مقاربة متوازنة للوقائع وبدون الإشارة إلى احتمالات مختلفة".
 
وأضافوا في دراستهم أن "الأبحاث الداخلية المؤيدة لمواقف البنك تعطى الأفضلية وتلك التي لا تؤيدها يتم تجاهلها".
 
وقال فرانسوا بورغينيون نائب رئيس البنك الدولي وكبير الاقتصاديين فيه الذي أوصى بهذه الدراسة، إن هذا التقييم "عميق ودقيق". لكنه أشار ردا على الدراسة إلى أن 61% من الأبحاث التي راجعها معدو الدراسة اعتبرت "فوق المعدل المطلوب أو نوعيتها على مستوى عال".
 
وقال أحد معدي الدراسة إنغوس ديتون أستاذ الاقتصاد في جامعة برينستون، "إنهم لا يطلبون أبحاثا تدعم أفكارا محددة مسبقا بل يختارون من الأعمال تلك التي تدعم مواقف الإدارة".
 
ورأى أن أحد أسباب هو تدهور نوعية الأبحاث إلى مستوى الخبراء الذين يوظفهم البنك.
المصدر : الفرنسية