متظاهرون أميركيون ضد فوز دبي بإدارة ستة موانئ أميركية (رويترز-أرشيف)
أعلنت شركة موانئ دبي العالمية أنها اتفقت علي بيع عملياتها في الموانئ الأميركية إلى شركة أميركية بعدما تخلت عن السيطرة عليها في وقت سابق هذا العام لتهدئة مخاوف أميركية متعلقة بالأمن القومي.
 
وقال المدير التنفيذي لشركة موانئ دبي محمد شرف إن الشركة ستستكمل اتفاقها مع وحدة (أي آي جي غلوبل إنفستمنت غروب) في الربع الأول من العام القادم، لكنه رفض تحديد قيمة الصفقة.
 
وأضاف أنه تم التوصل إلى اتفاق يغطي 100% من الأصول الأميركية ستكون صفقة نقدية، مشيرا إلى أنه لن يكون لشركة موانئ دبي المملوكة لحكومة دبي وجود في الولايات المتحدة حالما تنفذ الصفقة.
 
وكانت موانئ دبي العالمية قد استحوذت على منشآت في ستة مواني أميركية رئيسية عندما اشترت (بي آند أو) البريطانية مقابل 6.8 مليارات دولار في فبراير/شباط 2006 لتصبح ثالث أكبر شركة لتشغيل موانئ الحاويات في العالم.
 
ووافقت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش على شراء الشركة للمنشآت في نيويورك ونيوجيرسي وفيلادلفيا وبالتيمور وميامي وتامبا ونيو أورليانز.
 
لكن أعضاء بالكونغرس هددوا بعرقلة الصفقة مبدين مخاوفهم من أن منح شركة مملوكة لحكومة عربية السيطرة على منشآت بموانئ أميركية سيمثل تهديدا للأمن القومي. وردت موانئ دبي بأنها ستبيع تلك الأصول الأميركية.
 
وتتضمن أصول (بي آند أو) في الولايات المتحدة عمليات الشحن في 16 موقعا بطول الساحل الشرقي وخليج المكسيك ومحطة ركاب في مدينة نيويورك.

المصدر : رويترز