وقعت شركة دوراد الإسرائيلية للطاقة مع شركة (إي إم جي)  المصرية الإسرائيلية لتوريد الغاز اليوم صفقة تصل قيمتها إلى ملياري دولار لشراء الغاز الطبيعي من مصر.
 
وقال متحدث باسم الشركة إن العقد مدته بين 15 و20 عاما ويقضي بتسليم ما يصل إلى 1.2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا اعتبارا من عام 2008، مشيرا إلى أن سعر الغاز سيتغير وفقا لأحوال السوق.
 
وأضاف متحدث باسم دوراد أن شركته فضلت (إي إم جي) على مجموعة بيجي غروب البريطانية لأنها عرضت سعرا أقل.
 
ويملك معظم أسهم إي إم جي رجال أعمال مصريون، في حين يملك دوراد رجال أعمال إسرائيليون فيما تملك شركة زورلو إنرجي غروبو التركية للطاقة 25% منها.
 
وسينقل الغاز من خلال خط أنابيب سيستكمل بناؤه عام 2008 ويمتد من سيناء إلى مدينة عسقلان حيث تبني شركة دوراد أول محطة طاقة إسرائيلية خاصة وستبدأ المحطة العمل عام 2010.
 
ومن المفترض أن تزود شركة دوراد عملاء مؤسسة الكهرباء الإسرائيلية التي تديرها الدولة بالطاقة فور تشغيل المحطة.
 
يشار إلى أنه في العام الماضي اتفقت مؤسسة الكهرباء الإسرائيلية على صفقة قيمتها 2.5 مليار دولار لشراء 1.7 مليار متر مكعب من الغاز من مصر لمدة 15 عاما كمورد ثان.
 
وسيكون تحالف يام ثيتيز الأميركي الإسرائيلي هو المورد الرئيسي للغاز بالنسبة لمؤسسة الكهرباء الإسرائيلية، ويعكف التحالف على استخراج الغاز الطبيعي قبالة ساحل إسرائيل الجنوبي على البحر المتوسط.

المصدر : رويترز