ملتقى الخرطوم يطلق استثمارات خليجية واسعة بالسودان
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ

ملتقى الخرطوم يطلق استثمارات خليجية واسعة بالسودان

 
يحتضن السودان بعد غد الأربعاء "ملتقى الخرطوم الاقتصادي" الذي يشهد خصوصا مشاركة خليجية واسعة بهدف استثمار الفوائض النفطية الكبيرة في السودان.

ويهدف الملتقى الذي يعقد تحت شعار "آفاق الأعمال وفرص للاستثمار نحو شراكة إستراتيجية آمنة" إلى تشكيل منطقة تكامل اقتصادي بين الخليج والخرطوم في السودان.
 
ويشارك في الملتقى الذي يستمر يومين نحو1500 من المسؤولين ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي بالدرجة الأولى لبناء شراكة قوية بين الجانبين، بحسب وكالة الأنباء السودانية.
 
وذكرت وزارة المالية السودانية أن الملتقى سيناقش ثلاثة محاور تتعلق بالتعاون المصرفي وتمويل المشروعات الاستثمارية الكبرى، إضافة إلى بحث إقامة علاقة متكاملة بين القطاع الخاص الخليجي والقطاع الخاص السوداني.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية قد توقع في تصريحات سابقة أن يصل حجم الاستثمارات التي يمكن جذبها خلال الملتقى ما بين ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار.

وأضاف أن السودان قطع شوطا كبيرا في مجال استقطاب الاستثمارات الخارجية وتشجيع القطاع الخاص المحلي والعربي خاصة الخليجي للمشاركة في مشاريع تنموية، مشيرا إلى أن هناك استثمارات عربيه عريقة في السودان منها الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي التي يتمثل نشاطها في الإنتاج الزراعي والحيواني وتشترك في رساميلها 19 دولة عربية.

يذكر أن السودان لديه بيئة استثمارية كبيرة بحسب بيانات رسمية إذ يمتلك أراضي شاسعة صالحة للزراعة تقدر بحوالي 200 مليون فدان مع توفر موارد مائية كبيرة إضافة إلى وجود ثروة معدنية لم تستغل تشمل معادن الذهب والفضة والكروم والرصاص واليورانيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات