العمل في الميناء متعطل منذ 13 عاما بسبب تدمير إسرائيل له (الجزيرة-أرشيف)
دعا وزير النقل الفلسطيني زياد الظاظا الحكومات والشركات العربية والأوروبية إلى الاستثمار في ميناء غزة التجاري.
 
وقال الظاظا إن العمل في الميناء متعطل منذ 13 عاما لأن إسرائيل دمرت تجهيزات الميناء، وأضاف أن الاتحاد الأوروبي وفرنسا وهولندا قدموا مساعدات بلغت 100 مليون دولار لإقامة الميناء، وتم عمل دراسات وتحويل أموال إلى البنوك لكن إسرائيل دمرته بالطائرات.
 
وأضاف الظاظا أثناء حضوره الدورة الـ33 لاتحاد الموانئ العربية في مدينة الإسكندرية المصرية، أنه يرفض دخول الشركات الأميركية للاستثمار في الميناء ولذلك لا بد من دعم الدول العربية لهذا الميناء لأن ذلك يقوي الشعب الفلسطيني للوقوف ضد إسرائيل.
 
وأشار الوزير إلى أن الخسائر الفلسطينية جراء التدمير الإسرائيلي للموانئ والبنية التحتية بلغت 1.5 مليار دولار منذ عام 2000.
 
وذكر أن إسرائيل سرقت نحو 600 مليون دولار من أموال الشعب الفلسطيني منذ بداية عام 2006 حتى الآن، وشدد على ضرورة استرداد هذه الأموال وهى الجمارك التي يتم تحصيلها من قبل السلطات الإسرائيلية من الواردات الفلسطينية.
 
وأوضح الوزير الفلسطيني أن ميناء الصيادين في غزة تم تدميره أيضا بسبب الحصار ويحتاج لنحو تسعة ملايين دولار لإعادته من جديد سواء حاجز الأمواج أو الحوض الداخلي للميناء، مشيرا إلى أن هذا الميناء يعمل فيه نحو أربعة آلاف صياد فلسطيني.

المصدر : رويترز