أصدرت نيابة مكافحة الفساد في إسبانيا أوامرها بتجميد 1.5 مليار يورو (1.9 مليار دولار) من حسابات بنك "إسبريتو سانتو" البرتغالي والمؤسسة الفرنسية "بي إن بي  باريبا" إلى جانب شركتين إسبانيتين أخريين.
 
وقد بدأت قوات الحرس المدني الإسباني تفتيش مقار البنك البرتغالي في مدينتي مدريد وبرشلونة وكذلك المركز الرئيس لمؤسسة باريبا للاشتباه في تورطهم في عمليات تهريب رؤوس الأموال.
 
وأعلن البنك البرتغالي والمؤسسة الفرنسية أن عمليات التفتيش تخص العملاء فحسب وليس الأنشطة.
 
وأوضحت مصادر النيابة العامة أن عمليات البحث والتقصي بدأت منذ عامين تقريبا حول عدد من المؤسسات تابعة لبنك إسبريتو سانتو البرتغالي كانت قد تهربت من دفع الضرائب. وأكدت المصادر أن عمليات التفتيش سوف تمتد حتى غد الجمعة وفقا لحجم المعلومات التي يتم الحصول عليها.
 
وقد أدت عمليات التفتيش إلى انخفاض أسهم البنك البرتغالي بنسبة 2.17% بعد تداول الخبر في أوساط البورصة.

المصدر : الألمانية