قالت شركة "نخيل" الجزائرية للبيوتكنولوجيا  (التكنولوجيا الحيوية) إنها تزمع إنتاج وقود انطلاقا من التمور.
 
وأضافت الشركة في بيان أن إنتاج الكحول الإثيلي الحيوي (بيو إيثانول) لاستخدامه كوقود مستخرج من التمور وقابل للتجديد يشكل أكبر مشروع لنخيل التي تتخذ من العاصمة الجزائرية مقرا لها.
 
كما أوضحت أن المواد الأولية لإنتاج البيو إيثانول ستكون التمور غير المستهلكة التي تبقى لدى التجار لعدم بيعها. وقد استغرق المشروع خمس سنوات من الأبحاث.
 
ويتوقع أن يبدأ بناء مصنع التحويل السنة المقبلة في ضواحي العاصمة الجزائرية  لكن الشركة لم تعط أي توضيحات حول موعد انطلاق إنتاج البيو إيثانول.
 
ويبلغ عدد أشجار النخيل في الجزائر حوالي عشرة ملايين شجرة تتوزع في ثلاث ولايات من الشرق الجزائري وهي الواسط وورقلة وبسكرة.
 
وينتج النخيل الجزائري أنواعا كثيرة من التمور منها عالي الجودة كـ"دقلة نور" الذي يصدر معظم إنتاجه للخارج ويوجد أنواع أخرى تستهلك محليا وأنواع غير مناسبة  للاستهلاك.

المصدر : الفرنسية