توقعات بمضاعفة الصين لإنتاجها من السيارات
آخر تحديث: 2006/11/27 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/27 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/6 هـ

توقعات بمضاعفة الصين لإنتاجها من السيارات

من المتوقع أن ترتفع صادرات السيارات الصينية للسوق الأوروبية بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة.
 
ويعكف الآن آلاف من مصممي السيارات والفنيين والمهندسين علي تجهيز تصميمات حديثة استعدادا للجولات المقبلة من المنافسة في سوق السيارات في الصين حيث يتوقع أيضا مصنعو السيارات ارتفاعا كبيرا في الصادرات في أعقاب ذلك.
 
واجتمع في بكين منذ أيام نخبة من المدراء التنفيذيين لشركات صناعة السيارات حول العالم حيث عرض مصنعو السيارات العديد من التصميمات الجديدة في معرض بكين الدولي للسيارات.
 
وأشارت إحصائيات الجمارك إلى أن الصين صدرت 32 ألفا من إجمالي 5.7 مليون سيارة تم إنتاجها العام الماضي. كما صدرت أيضا تسعين ألف شاحنة و16 ألف حافلة ركاب في عام 2005.
 
ومع تفوق الصين علي ألمانيا في إنتاج السيارات العام الماضي لم يعد يسبقها سوى اليابان والولايات المتحدة الأميركية. ويتنبأ المصدرون أن يتضاعف الإنتاج هذا العام. ويري الخبراء أن صناعة السيارات في الصين ستستمر علي هذا النحو من الازدهار خلال السنوات العشر المقبلة.
 
ومازالت معظم صادرات السيارات الصينية حتى الآن موجهه إلى الدول النامية مثل إيران وسوريا وماليزيا إلا أنها بدأت بالفعل وإن كان على استحياء في الوصول إلى أسواق بلجيكا وإيطاليا وأغلبها من موديلات "هوندا غاز" و"شيري كيو كيو".
 
وتخطط الشركات الصينية أيضا لعقد شراكات مع شركات جنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية.
 
وفي تقرير له عن السوق الصينية أوضح فرع هونغ كونغ لشركة (KBMG) أن تبني معايير الجودة العالية للدول المتقدمة يظل التحدي الأكبر لمصدري السيارات الصينية. وأضاف التقرير أن الارتقاء بمعايير الجودة والأمان وبناء اسم تجاري وإنشاء شبكات التوزيع والخدمة من أهم الصعاب التي تواجه شركات التصنيع المحلية الطامحة في الوصول إلى الأسواق العالمية.
 
وأوضحت أيضا (KBMG) أن حصة شركات السيارات الصينية زادت في السوق المحلية من 14% عام 2004 إلي 26% عام 2005  و28% في النصف الأول من عام 2006.
 
وخلال الحقبة الماضية أولت الحكومة الصينية اهتماما كبيرا بصناعة السيارات كإحدى الصناعات الرئيسية للتنمية في البلاد وساهم ذلك في شق المئات من الطرق الجديدة وتشجيع ملكية السيارات وتقليل الاستثمار في المواصلات العامة.
المصدر : الألمانية