عبد الله العطية يشير لخطط الدوحة زيادة إنتاج الغاز إلى 77 مليون طن سنويا بحلول 2010 (رويترز-أرشيف)

أعلن النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري اعتزام بلاده زيادة إمدادات الغاز الطبيعي المسال للهند لتصل 7.5 ملايين طن سنويا اعتبارا من يونيو/حزيران 2009 مقابل خمسة ملايين حاليا وتريد نيودلهي 1.2 مليون أخرى.

وأضاف عبد الله بن حمد العطية للصحفيين، بعد اجتماعه مع وزير النفط الهندي مورلي ديورا في نيودلهي، إنه يأمل أن يبدأ بحلول يونيو/حزيران 2009 تسليم 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي بينما لم تستكمل تفاصيل كمية 1.2 مليون إضافية.

وأفاد ديورا أن الجانبين مازالا يتفاوضان حول سعر الغاز، متوقعا التوصل لاتفاق قريبا.

وأشار العطية الذي التقى رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ إلى أن نيودلهي أكبر مشتر للغاز الطبيعي من بلاده التي ترحب بزيادة مبيعاتها من هذه المادة إليها.

كما قال إن الدوحة تخطط لزيادة الإنتاج من الغاز الطبيعي المسال إلى 77 مليون طن سنويا بحلول عام 2010.

وقطر أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال بالشرق الأوسط وتصدره للهند بموجب اتفاق لمدة 25 عاما تم توقيعه في يوليو/تموز عام 1999، وبدأت الأخيرة استيراد الغاز الطبيعي عام 2004 وهو البديل الأنظف للفحم والنفط الخام.

وتريد الهند ثالث أكبر مستهلك للنفط ورابع أكبر اقتصاد آسيوي الحصول على 1.2 مليون طن أخرى من إمدادات الغاز الطبيعي قصيرة الأجل من الدوحة لتلبية الطلب المتزايد فيها.

وذكر عبد الله العطية أيضا أن بلاده ستبيع 3.5 ملايين طن غاز طبيعي مسال سنويا إلى تايوان لمدة 25 عاما.

المصدر : وكالات