الأردنيون ينفقون مليارات الدولارات على التدخين والمكياج
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ

الأردنيون ينفقون مليارات الدولارات على التدخين والمكياج

1.3 مليار دولار إنفاق الأردنيين على الاتصالات عام 2005 (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

تعتزم الجمعية الوطنية لحماية المستهلك في الأردن البدء بحملة وطنية لترشيد الاستهلاك في مجتمع معظمه من محدودي الدخل لكنه بدأ يتحول في السنوات الماضية إلى نمط استهلاكي.

وتأتي هذه الحملة بعد أن أظهرت إحصاءات رسمية صادرة عن دائرة الإحصاء العامة الأردنية إنفاق الأردنيين أكثر من ملياري دينار (ثلاثة مليارات دولار) على الاتصالات والتدخين والمكياج خلال عام 2005.

وتشير الإحصاءات إلى أن الأردنيين أنفقوا خلال العام الماضي نحو مليار دينار (1.3 مليار دولار) على الاتصالات، منها نحو 800 مليون دينار (1.1 مليار دولار) على الاتصالات الخلوية، إضافة إلى 700 مليون دينار (مليار دولار) على التدخين و500 مليون دينار (700 مليون دولار) على المكياج والعطور.

وتبدو هذه الأرقام مرعبة في مجتمع يعاني من ارتفاع نسب الفقر والبطالة، ويغلب على مواطنيه الموظفون من محدودي الدخل.

خطة ترشيد الاستهلاك
وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات إن الخطة تهدف لترشيد الاستهلاك ببرنامج لمدة عامين وتبدأ في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل وتستمر حتى التاريخ نفسه من عام 2008.

"
عبيدات:
خطة لتخفيض الاستهلاك بالإنفاق الكمالي وغير الضروري إلى النصف "
وأضاف عبيدات أن الخطة تهدف لتخفيض الاستهلاك في سبل الإنفاق الكمالي وغير الضروري إلى النصف على الأقل.

وستبدأ خطة الترشيد بتخفيض الإنفاق على المناسبات الاجتماعية من خلال الدعوة لمؤتمر لممثلي العشائر يتبنى توصيات للتخفيف من الإنفاق الكبير في المناسبات الاجتماعية. كما تهدف الخطة إلى ترشيد الاستهلاك في المكالمات الهاتفية والكهرباء والطاقة والمياه والتدخين واستهلاك السكر والقهوة.

وأعربت الجمعية عن تفاؤلها بنجاح خطتها بعد نجاحها قبل ثلاثة أعوام في تعميم خطة لترشيد استهلاك القهوة بعد موجة الارتفاع الكبيرة التي شهدتها أسعار القهوة عالميا.

ولكنها تأمل في الحصول على دعم حكومي للخطة التي قال عبيدات إنه سلمها للملك عبد الله الثاني قبل أيام، معتبرا أن الدعم الرسمي للخطة سيؤدي لنجاح تعميمها على المستوى الوطني.

وقال عبيدات إن تغيير الثقافة الاستهلاكية في المجتمع يحتاج إلى وقت ولكن تضافر الجهود الرسمية والشعبية سيؤدي إلى نجاح كبير للخطة.

المصدر : الجزيرة