قطر والجزائر تتوقعان خفضا جديدا في إنتاج أوبك
آخر تحديث: 2006/11/20 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/20 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/29 هـ

قطر والجزائر تتوقعان خفضا جديدا في إنتاج أوبك

توقعت كل من قطر والجزائر قيام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بخفض جديد في إنتاجها النفطي خلال اجتماعها المقبل في 14 ديسمبر/كانون الأول خاصة في ظل تراجع أسعار النفط.
 
وأعرب وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية الأحد عن قناعته بأن أوبك ستقرر خفضا جديدا في إنتاجها النفطي لتحقيق التوازن في السوق على أساس العرض والطلب الحقيقيين.
 
وأوضح أنه إذا استمرت أوبك في رؤية تقلبات هذه السوق التي تتدهور بشكل مفاجئ، معتبرا أن هذا الأمر ليس جيدا بالنسبة إلى الأعمال.
 
وأضاف الوزير القطري أنه لا يخشى من شح في إمدادات النفط في السوق نظرا إلى المخزونات المرتفعة.
 
في الوقت نفسه قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إن من المتوقع أن تقرر أوبك تخفيضا إضافيا للإنتاج خلال الاجتماع المقبل، وحذر خليل من تراجع الطلب خلال الفصل الثاني من عام 2007.
 
وقال وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي إن سوق النفط العالمية بها وفرة في المعروض.
 
إلا أن الوزير الإماراتي رفض التصريح بما إن كان يعتقد أن منظمة أوبك ستقرر خفضا أكبر في إنتاجها أثناء الاجتماع المقبل.
 
وكانت دول مصدرة أخرى مثل السعودية وإيران وفنزويلا أعربت عن تأييدها لخفض إضافي في إنتاج أوبك الشهر المقبل إذا بقيت الأسعار تتراجع.
 
تراجع الأسعار
في الوقت نفسه تراجعت أسعار النفط الخام في آسيا اليوم في العقود الآجلة لشهر يناير/كانون الثاني نتيجة لزيادة الإنتاج من قبل الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك واعتدال الطقس.
 
وسجل سعر الخام الأميركي الخفيف في إحدى مراحل التداول 58.35 دولارا. ولامست أسعار النفط الجمعة أدنى مستوياتها منذ يونيو/حزيران في نيويورك ما دفع  السوق إلى التساؤل بشأن فعالية خفض الإنتاج الذي أعلنته أوبك في أكتوبر/تشرين الأول بواقع 1.2 مليون برميل، وبشأن فرصة اتخاذ إجراء مماثل في اجتماع ديسمبر/كانون الأول.
المصدر : وكالات