مؤتمر دولي يتبنى خطة لدعم الاقتصاد الأفغاني
آخر تحديث: 2006/11/19 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/19 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/28 هـ

مؤتمر دولي يتبنى خطة لدعم الاقتصاد الأفغاني

هل تصبح أفغانستان جسر طاقة  إقليميا وطريق عبور بريا كبيرا? (الفرنسية)
تبنى مانحون وجيران أفغانستان خطة بعيدة الأمد تهدف إلى دعم اقتصاد البلاد.
 
ودعا بيان بختام مؤتمر دام يومين عقد بالعاصمة الهندية نيودلهي، الدول المجاورة، إلى مساعدة أفغانستان لكي تصبح "جسر طاقة" إقليميا وطريق عبور بريا كبيرا.
 
وستساعد الدول والمنظمات أفغانستان -بحسب البيان- لكي تصبح جسرا للطاقة بالمنطقة، ولتطوير تجارة إقليمية من خلال دعم المبادرات بمشروعات الطاقة الثنائية أو متعددة الأطراف عبر الحدود.
 
وقال وزير الخارجية رانجين دادفار سبانتا، في مؤتمر صحفي بحضور نظيره الهندي براناب موخيرجي، إنه ستتم مضاعفة الجهود التي تبذل لمد خط أنابيب النفط الذي يمر عبر تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند.
 
وأضاف الوزير الأفغاني أن بلاده يمكن أن تستفيد من أن تصبح "جسرا بريا" يربط آسيا الوسطى بجنوب شرق آسيا.
 
لكن تزايد هجمات المسلحين المؤيدين لنظام طالبان، الذي أطاحت به الولايات المتحدة عام 2001، ألقى بظلاله على المؤتمر.
 
من جهته أشار الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى أن حكومته تواجه تحديات الإرهاب والتشدد، بينما تحاول إعادة بناء اقتصاد البلاد.
 
وطالب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ من الدول الصناعية الثماني الكبرى، والمانحين الآخرين، بتجديد دعمهم لإعادة بناء أفغانستان.
 
وشارك بالمؤتمر وزراء من 18 دولة منها باكستان وإيران والصين والهند وأعضاء من منظمة الدول الصناعية الثماني الكبرى، ومسؤولون كبار من المؤسسات متعددة الأطراف.
المصدر : وكالات