أوبك قد تقرر خفض الإنتاج الشهر القادم
آخر تحديث: 2006/11/15 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/15 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/24 هـ

أوبك قد تقرر خفض الإنتاج الشهر القادم

أوبك تعتقد أن السوق بها فائض في جانب المعروض من النفط (رويترز)
قال إدموند دوكورو رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إن الاتجاه العام بين أعضاء المنظمة هو تقرير خفض آخر في إنتاج أوبك أثناء اجتماعها القادم في ديسمبر/ كانون الأول.
 
وخفضت أوبك الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا من الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، ولمحت بالفعل إلي احتمال الاتفاق على خفض آخر في اجتماعها في 14 ديسمبر/ كانون الأول في العاصمة النيجيرية أبوجا.
 
وقال دوكورو إن دولا كثيرة في أوبك تعتقد أن السوق بها فائض في جانب المعروض.
 
وحذرت أوبك في تقريرها الشهري عن سوق النفط من أن استمرار المنظمة في ضخ النفط بالمعدلات الراهنة قد يؤدي إلى زيادة أكبر من المعتاد في المخزونات لدى الدول المستهلكة في الربع الثاني من العام المقبل.
 
وقالت أوبك إن مخزونات النفط في الدول الصناعية بلغت بالفعل أعلى مستوياتها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 1998 وإن استمرار مستويات المخزونات بأعلى من المتوسط قد يشير إلى المزيد من الخلل في أساسيات العرض والطلب.
 
وفي الأسابيع القليلة الماضية استقر سعر الخام الأميركي قرب 60 دولارا للبرميل. لكن بعض وزراء أوبك يشعرون بالقلق من أن يؤدي ارتفاع المخزونات في الدول المستهلكة خاصة الولايات المتحدة إلى انهيار الأسعار أوائل العام المقبل مع انتهاء فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
 
وقال التقرير إنه إذا استمرت دول أوبك العشر في الإنتاج بالمستويات المتفق عليها مع بقاء إنتاج العراق عند مستوى مليوني برميل يوميا فإن ذلك سيقود إلى زيادة في المخزونات قدرها 1.4 مليون برميل يوميا في الربع الثاني مقارنة مع الزيادة المعتادة البالغة 1.1 مليون برميل يوميا.
 
وتتوقع أوبك أن ينمو الطلب على النفط العالمي بمقدار 1.33 مليون برميل يوميا إلى 85.58 مليون برميل يوميا في 2007


بتعديل طفيف عن توقعاتها في تقريرها السابق فيما يعكس نموا أكبر للطلب من الصين.
المصدر : رويترز