دول عربية قطعت شوطا طويلا في إثبات مكانتها بسوق الساحة العالمية (الجزيرة)
سلط معرض السفر والسياحة الدولي في العاصمة البريطانية لندن، الأضواء على المشكلات الهيكلية التي يعانيها قطاع السياحة العربي.
 
فقد أظهر المعرض أنه نتيجة لهذه المشكلات صارت الدول العربية لا تستحوذ إلا على أقل من 3% من عائدات السياحة العالمية التي تبلغ أكثر من 450 مليار دولار سنويا.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في لندن إن دولا عربية قطعت شوطا طويلا في إثبات مكانتها بالسوق العالمية بسبب التشريعات المتبعة لتشجيع الاستثمارات السياحة.
 
وأضافت أن بعض المحللين يعزو تدني السياحة إلى التوتر السياسي ومرحلة عدم الاستقرار، لكن هناك من يرجعهل إلى تأخر إدراك العرب  لأهمية السياحة في النمو الاقتصادي.
 
وأشارت المراسلة إلى أن التوجه الحالي يركز على السياحة البينية بين العرب والتي لا تتجاوز حاليا 42% من نسبة هذا القطاع بالمنطقة، ويسعى إلى استقطاب أكبر عدد من السياح العرب خاصة الخليجيين الذين ينفقون 27 مليار دولار سنويا بحسب بعض التقديرات.
 
وقال المدير التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر إن شركته بلغت السنة العاشرة من عمرها، وتخطط  لنقل أكثر من ثمانية ملايين مسافر من وإلى قطر.
 
في الوقت نفسه أفاد أمين ناصر من وكالة الأسفار والرحلات بليبيا أن لبنان اليوم جاهز لاستقبال السياح مجددا، لكنه أشار إلى وجود مشكلة بتوفير الثقة خاصة لدى السياح الأوروبيين.

المصدر : الجزيرة