قال صندوق النقد الدولي إن الوضع المواتي للاقتصاد العالمي وشطب الديون وإحراز تقدم بالإصلاحات الهيكلية عوامل توفر فرصة نادرة لقارة أفريقيا لتسريع وتيرة النمو الاقتصادي.

وحث نائب رئيس صندوق النقد الدولي جون ليبسكاي في أول زيارة قام بها لجنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا منذ توليه هذا المنصب القارة على انتهاز الفرصة للمضي في تنفيذ المزيد من الإصلاحات.

وقال ليبسكاي قبل اجتماع للصندوق الجمعة في باماكو عاصمة مالي إن العامين الماضيين شهدا تحقيق نجاح استثنائي في اقتصاد جنوب الصحراء الذي يتوقع الصندوق نموه بمعدل 5.4% العام الحالي و5.9% في العام 2007.

ويناقش اجتماع باماكو كيف تتمكن الحكومات في غرب أفريقيا من إدارة الزيادة المتوقعة في تدفق المساعدات على المنطقة من أجل تشجيع النمو.

ويقول منتقدو المؤسسات المالية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليان إنه تم وضع شروط كثيرة لشطب الديون منها خصخصة المرافق التي تتولى الدولة إدارتها.

واعتبر رئيس اتحاد المستهلكين في مالي كوليبالي ساليماتا أن هذه الإجراءات يمكنها أحيانا تعميق مشكلة الفقر، مشيرة إلى ارتفاع أسعار الكهرباء بحدة عند خصخصة شركة الطاقة.

المصدر : رويترز