الحكومة الجزائرية تطبق قرار الرئيس بوتفليقة بعدم الاستدانة من الخارج (رويترز)
توقع رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز بلخادم أن تصل عوائد المحروقات إلى 52 مليار دولار نهاية العام الجاري مقابل 45.6 مليار دولار العام الماضي.
 
وكشف بلخادم أن البحبوحة المالية التي تعيشها بلاده جراء ارتفاع
احتياطات الصرف لديها إلى أكثر من 68 مليار دولار حتى سبتمبر/أيلول الماضي بسبب ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية مكنت الجزائر من خفض المديونية إلى نحو ستة مليارات دولار بعدما كانت في حدود 15.6 مليار دولار نهاية العام الماضي.
 
وشدد بلخادم على أن الحكومة تطبق قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعدم الاستدانة من الخارج، مؤكدا أنها ستلجأ لمواردها المالية لتمويل مشاريع التنمية. وكان بوتفليقة اتخذ هذا القرار العام 2004 وبدأ تطبيقه العام 2005.
 
وتنتج الجزائر حاليا 1.4 مليون برميل يوميا من النفط و62 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

المصدر : يو بي آي