اشتباكات دامية بمنجم للقصدير تطيح بوزير التعدين في بوليفيا
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 16:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 16:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ

اشتباكات دامية بمنجم للقصدير تطيح بوزير التعدين في بوليفيا

الصراع على أكبر منجم للقصدير بأميركا الجنوبية أودى بحياة 16 شخصا (الفرنسية)
أعفى الرئيس البوليفي إيفو موراليس وزير التعدين من منصبه إثر اشتباكات دامية وقعت بين جماعات متناحرة من عمال المناجم للسيطرة على منجم للقصدير يعد هو الأكبر بأميركا الجنوبية مما أدى إلى مصرع 16 قتيلا على الأقل وإصابة 81 آخرين.
 
وعين جوليرمو داليس وزيرا للتعدين بدلا من وولتر فيلارويل الذي اتهم بعدم تعاطيه بفاعلية مع الأزمة.
 
وفي الوقت نفسه قال الناطق باسم الحكومة إن المجموعات المتناحرة توصلت الجمعة إلى هدنة مشيرا إلى أن القوى الأمنية تنتشر في المنطقة المتنازع عليها حول منجم "هوانوني".
 
وحتى إعلان الهدنة كان عمال مناجم أعضاء في نقابات خاصة وعمال مناجم من القطاع  العام يتقاتلون مستخدمين الأسلحة والديناميت على مدى يومين.
 
ويمثل العنف المحتدم تحديا جديدا أمام موراليس حيث يقف بين المجموعتين وكلتاهما ساعدته على الوصول للسلطة العام الماضي.
 
يشار إلى أن منجم "هوانوني" الذي يؤمن 5% من الإنتاج العالمي للقصدير يقع على علو أربعة آلاف متر في منطقة وعرة بجبال الإندس على بعد 500 كليو متر جنوب شرق العاصمة البوليفية لاباز.
المصدر : وكالات