احتياطات نفط أميركية وعالمية تعوض الإيراني 18 شهرا
آخر تحديث: 2006/10/5 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/5 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/13 هـ

احتياطات نفط أميركية وعالمية تعوض الإيراني 18 شهرا

مشروع أممي لفرض عقوبات اقتصادية على إيران (رويترز-أرشيف)
قالت مؤسسة رقابية أميركية إنه بإمكان احتياطيات النفط لحالات الطوارئ في الولايات المتحدة والعالم تعويض توقف صادرات إيران لمدة 18 شهرا الأمر الذي يجنب الاقتصاد الأميركي خسائر تبلغ نحو 201 مليار دولار.

وأفاد مكتب المحاسبة التابع للكونغرس الأميركي بأن هذا التوقف قد يؤدي إلى سحب 1.5 مليار برميل من الخام بالسوق لمدة 18 شهرا.

ويبدي متعاملون بالطاقة مخاوف من أن يؤدي إجراء متشدد من جانب الولايات المتحدة ودول غربية أخرى ضد البرنامج النووي الإيراني إلى رد فعل إيراني بوقف صادرات البلاد من النفط في وقت تحتل فيه إيران المركز الرابع عالميا بين كبار مصدري النفط.

ودعا المكتب واشنطن إلى التنسيق مع الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية للقيام بسحب مشترك من احتياطيات النفط للطوارئ بهدف تعويض توقف شحنات الخام الإيراني لمدة 18 شهرا.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في السعودية أمس إن الخيار الوحيد أمام المجتمع الدولي يتمثل بفرض عقوبات على إيران في حالة عدم تعليقها عمليات تخصيب اليورانيوم في إطار برنامجها النووي.

وأشار المكتب إلى أن غياب النفط الإيراني عن الأسواق سيرفع أسعار الخام في كل مكان مما سيؤثر على الاقتصاد الأميركي.

وتبلغ الاحتياطيات الإستراتيجية الأميركية من النفط 688 مليون برميل ولدى الدول الأعضاء في وكالة الطاقة نحو 2.7 مليار برميل كاحتياطيات عامة وصناعية منها نحو 700 مليون برميل تحت تصرف الحكومة للاستخدام في حالات الطوارئ.

"
الاقتصاد الأميركي يخسر 201 مليار دولار إذا لم يتم إيجاد بديل في حالة وقف صادرات إيران النفطية "
وقدر مكتب المحاسبة خسائر الاقتصاد الأميركي بنحو 201 مليار دولار إذا لم يتم إيجاد بديل للنفط الإيراني مشيرا إلى أن الاعتماد على الاحتياطي الإستراتيجي الأميركي سيجنب الولايات المتحدة خسائر قيمتها 132 مليار دولار بينما سيجنب استغلال الاحتياطيات الدولية الاقتصاد أي أضرار خطيرة.

من جهتها أعلنت شركة إيني الإيطالية للطاقة اعتزامها مواصلة العمل في إيران وستضع في الحسبان أي عقوبات تفرضها الأمم المتحدة.

وذكر مسؤول بريطاني رفيع المستوى أمس أن مشروع قرار يدعو لفرض عقوبات اقتصادية على إيران عقب رفضها تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم سيعرض على مجلس الأمن الدولي قريبا.

المصدر : وكالات