نزلت أسعار العقود الآجلة لخام برنت النفطي ليوم الثلاثاء عن مستوى 58 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى لها هذا العام مع تعرض أسواق الخام لضغوط بسبب وفرة المخزونات في الولايات المتحدة وشكوك إزاء التخفيضات الإنتاجية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
 
فقد هبط برنت لعقود ديسمبر/كانون الأول 1.29 دولارا إلى 57.39 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوياته في 2006 قبل أن يتعافى في وقت لاحق إلى  57.74 دولارا.
 
وفي نيويورك انخفض الخام الأميركي الخفيف 1.09دولارا إلى 57.27 دولارا للبرميل.
 
وفقدت أسعار النفط بذلك الانخفاض 26% من أعلى مستوى وصلت إليه هذا العام وهو 78.40 دولارا في منتصف يوليو/تموز الماضي.
 
وينتظر المتعاملون معرفة ما إن كان منتجو أوبك سيلتزمون باتفاق لخفض 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من اليوم الأربعاء.
 
وأبلغت كل من السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- والإمارات زبائنهما بخفض الإمدادات، لكن أعضاء آخرين في أوبك مثل الكويت وليبيا لم يفعلوا ذلك. وكانت الكويت أكدت التزامها بخفض إنتاجها مئة ألف برميل يوميا طبقا لاتفاق أوبك.
 
ومن المتوقع أن تعمد نيجيريا التي كانت أول من دعا إلى تخفيضات طوعية إلى زيادة صادراتها في ديسمبر/كانون الأول.
 
كما عزز انحسار التوترات في نيجيريا من الاتجاه النزولي للسوق، إذ أصبح بمقدور شركات نفط غربية استئناف إنتاج 62 ألف برميل يوميا في أربع محطات لضخ الخام بعد إبرام اتفاق مع محتجين في وقت متأخر من أمس.

المصدر : وكالات