قال تقرير أممي إن 854 مليون شخص في العالم عانوا من الجوع وسوء التغذية خلال الفترة من 2001 إلى 2003.
 
وأشار التقرير السنوي بشأن الأمن الغذائي الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) إلى أنه في 2001-2003 كان 820 مليونا من الذين يحصلون على أقل من 1900 وحدة حرارية يوميا، من سكان دول نامية مقابل 823 مليونا في الفترة 1990-1992.
 
وفي العام 1996، حددت قمة روما العالمية للغذاء هدفا طموحا للعام 2015 يتمثل في خفض الجوع في العالم إلى النصف مقارنة بالعامين 1990-1992، أي الهبوط بعدد الذين يعانون من الجوع إلى 412 مليونا.
 
وتحذر الفاو خاصة من الوضع في أفريقيا جنوب الصحراء حيث ارتفع عدد الذين  يعانون من سوء التغذية من 169 مليونا في 1990-1992 إلى 206.2 ملايين في 2001-2003.
 
ويعد وسط أفريقيا (الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطي وتشاد والكونغو الشعبية وجمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون) أكثر المناطق تعرضا للجوع مع تعرض 46.8 مليون شخص في 2001- 2003 أي ما نسبته 56% من السكان مقارنة مع 36% في 1990-1992.
 
وكانت آسيا والمحيط الهادي مع أميركا اللاتينية والكاريبي المناطق الوحيدة التي سجل فيها انخفاض في عدد ونسبة الذين يعانون من سوء التغذية, كما أشارت الفاو


التي أوردت كمثال انخفاض المعدل في الصين من 193.6 مليون إلى 150 مليون شخص.

المصدر : الفرنسية