من المتوقع أن تبلغ عائدات النفط 203 مليارات دولار هذا العام (الفرنسية-أرشيف)
توقع تقرير اقتصادي أن تحقق المملكة العربية السعودية فائضا قياسيا في الميزانية قدره 250 مليار ريال (66.69 مليار دولار) في ميزانية العام الحالي، وأن تخفض الدين المحلي بنسبة 20% رغم تباطؤ طفيف في نمو الاقتصاد.
 
وذكرت مجموعة سامبا المالية أن ارتفاع عائدات النفط ومشروعات عملاقة ستضع الاقتصاد السعودي على مسار نمو متصل يستمر إلى ما بعد عام 2010.
 
وأضافت أن اقتصاد أكبر بلد مصدر للنفط في العالم سينمو بنسبة 5.8% بالأسعار الحقيقية في 2006 مقابل نمو قدره 6.53% في 2005.
 
وذكرت أن مؤشر تكاليف المعيشة من المتوقع أن يتضاعف تقريبا إلى 1.4% من 0.71% في عام 2005.
 
ونوهت مجموعة سامبا إلى أن عائدات النفط ستبلغ 203 مليارات دولار هذا العام على أساس سعر متوسط قدره 62.5 دولارا لبرميل الخام السعودي ومستويات إنتاج عند 9.4 ملايين برميل يوميا.
 
وفي الوقت نفسه توقع تقرير أعده مركز تنمية الصادرات ارتفاع الصادرات غير النفطية السعودية إلى 91 مليار ريال (24.2 مليار دولار) بنهاية عام 2008 مقارنة بـ 58 مليارا (15.4 مليار دولار) في العام الماضي.
 
ورجح التقرير أن تصل الصادرات الإجمالية إلى 740.4مليار ريال (197.4 مليار دولار) بحلول 2008 مقارنة بـ639.6 (170.6 مليار دولار) خلال العام الجاري.

المصدر : يو بي آي