كشف مسؤولون تجاريون أن فيتنام تلقت الضوء الأخضر من قوى تجارية عالمية الخميس بالانضمام إلى منظمة التجارة العالمية حيث من المنتظر أن تصبح العضو الـ150 فيها قبل نهاية العام.
 
فقد اعتمدت مجموعة عمل للمنظمة وثائق تحدد شروط انضمام فيتنام إلى المنظمة مذللة بذلك آخر عقبة رئيسية أمام الدولة التي تحكمها حكومة شيوعية وتسعى للعضوية في المنظمة منذ 12 عاما.
 
وستعرض الوثائق على منظمة التجارة بكامل أعضائها في اجتماع للمجلس العام للمنظمة من المرجح أن يعقد في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني. ويقول دبلوماسيون إن الموافقة هناك مفروغ منها.
 
ويتعين بعد ذلك على الجمعية الوطنية (البرلمان) في فيتنام التصديق
على الاتفاقات وإخطار المنظمة رسميا بذلك وبعد 30 يوما يصبح هذا البلد البالغ عدد سكانه 82 مليون نسمة عضوا في المنظمة.
 
وجاءت موافقة مجموعة العمل التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين واليابان وكندا بعد مفاوضات صعبة تعينت على فيتنام خلالها الموافقة على فتح أسواقها أمام السلع والخدمات الأجنبية.
 
لكن عضوية فيتنام في منظمة التجارة ستحمي صادراتها الحيوية من المنسوجات والأرز والبن من أي قرارات تعسفية قد تتخذها دول لعرقلة واردات ترى أنها تهدد إنتاجها المحلي.

المصدر : وكالات