مسؤولون في بنوك صينية رفضوا الاعتراف بوقف التحويلات المالية لكوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وسائل إعلام رسمية في الصين قرار البنوك الصينية وقف التعاملات مع كوريا الشمالية بينما أدت مشكلة البرنامج النووي لبيونغ يانغ إلى مراجعة الشركات الصينية لخططها الاستثمارية في كوريا الشمالية.

وقالت صحيفة تشاينا ديلي الصينية الرسمية في تقرير لها بشأن النشاط الاقتصادي الصيني في كوريا الشمالية إن البنوك الصينية الكبرى أوقفت التحويلات المالية إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

ولكن مسؤولين في بنوك صينية كبرى مثل بنك الصين والبنك الزراعي الصيني رفضوا في اتصال هاتفي الاعتراف بوجود أي تعليمات لديهم بوقف التحويلات المالية إلى كوريا الشمالية.

وذكرت موظفة في فرع البنك الصناعي التجاري الصيني في بكين أحد أكبر أربعة بنوك في الصين تلقى الفرع قبل شهر تقريبا إخطارا يطالبه بتجنب إجراء تحويلات مالية للدول ذات الحساسية.

وأشارت الموظفة إلى رفض تحويل أموال إلى كوبا منذ أيام وتشمل قائمة الدول ذات الحساسية كوبا ودولا في الشرق الأوسط.

وقالت موظفة في فرع الصناعي التجاري الصيني بمدينة شين يانغ إن البنك لا يحول أموالا مباشرة إلى كوريا الشمالية ولكن التحويل يمر عبر وسيط ثالث، موضحة أن هذا الوضع ليس جديدا ولا يرتبط بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير بفرض عقوبات على كوريا الشمالية.

ودأبت كل من بكين وبيونغ يانغ على وصف علاقاتهما الثنائية بالقريبة مثل المسافة بين الشفاه والأسنان.

المصدر : وكالات