سوني إريكسون تحقق أرباحا بقيمة 544 مليون دولار (رويترز-أرشيف)
قال تجار تجزئة ومصدر من شركة بريطانية كبرى إن شركة نوكيا -أكبر مصنع لأجهزة الهاتف المحمول في العالم- خفضت أسعار العديد من هواتفها الجديدة المتعددة الوسائط بين 5 و10% في المتوسط أوروبيا.

كما خفض تجار التجزئة في فنلندا مقر الشركة أسعار الطرز الأقدم مثل نوكيا 3250 ونوكيا 6680 ما بين 20 و30 يورو، وخفضوا أسعار الأجهزة الجديدة مثل "إن 73" و"إن 71" و"إن 93" بين 5 و10% بالمتوسط.

وأفاد مصدر من شركة اتصالات بريطانية بأن نوكيا خفضت أسعار سلسلة "إن" المتقدمة في محاولة لدعم مبيعاتها التي كانت مخيبة للآمال رغم ضخامة الإنفاق على التسويق.

وأشار المصدر إلى تخفيضات في الأسعار أكثر مرونة بقليل في سلسلة "إن" التي كان أداؤها أضعف من التوقعات.

ورغم رفض نوكيا التعليق على خفض الأسعار أو أداء المبيعات لسلسلة "إن"، فقد قال المتحدث باسم الوسائط المتعددة كاري توتي إن الشركة تغير أسعار المنتجات باستمرار على مستوى العالم.

وفي إطار المنافسة قالت شركة الهاتف المحمول السويدية سوني إريكسون إن أرباحها قبل خضم الضرائب ارتفعت إلى نحو ثلاثة أمثال خلال الربع الثالث من العام الحالي وبلغت 433 مليون يورو (544 مليون دولار) مقابل 151 مليون يورو في الفترة المقابلة من عام 2005.

وقد تأسست سوني إريكسون في أكتوبر/تشرين الأول 2001 لتحدي نوكيا وموتورولا اللتين تحتلان مراكز قيادية في صناعة الهاتف المحمول.

المصدر : وكالات