تعليق إنتاج منصتي نفط في النرويج تنتجان 280 ألف برميل يوميا (رويترز-أرشيف)
صعدت أسعار النفط الخام الأميركي في العقود الآجلة في نهاية تعاملات بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) الجمعة، إلا أنها كانت أقل من أعلى مستويات الجلسة عقب انتعاشها من أدنى مستوياتها في العام الحالي نتيجة إغلاق حقلين نفطيين في النرويج وتراجع مخزونات أميركية.

ويضخ الحقلان النرويجيان نحو 13% من إنتاج رابع أكبر منتج للنفط في غرب أوروبا.

وسجل سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ارتفاعا في آخر تعامل في نايمكس بقيمة 79 سنتا إلى 58.65 دولارا للبرميل.

وذكرت مصلحة السلامة النفطية النرويجية أنها أمرت مشغلي حقلين نفطيين بتعليق الإنتاج حيث أعلنت الشركتان المشغلتان للحقلين أنهما ستوقفان إنتاج 280 ألف برميل يوميا من النفط لمدة أسبوع أو أسبوعين ريثما يتم إجراء التحسينات اللازمة على قوارب النجاة.

وعلقت شركة النفط النرويجية ستات أويل وشركة شل إنتاج منصتين قبالة سواحل النرويج بسبب شروط الأمان في قوارب النجاة.

وتم تعليق الإنتاج بناء على طلب شركة "بتروليومتيلسن" الخميس، وهي الهيئة المكلفة مسائل الأمن بسبب عدم إيفاء قوارب النجاة الموجودة على ثماني منصات قبالة سواحل النرويج بكل المتطلبات.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات نواتج التقطير انخفضت الأسبوع الماضي بمقدار 1.6 مليون برميل مخالفة للتوقعات بزيادتها ما رفع أسعار الخام.

المصدر : وكالات