ارتفاع قيمة الصادرات يعود إلى حصيلة عوائد البترول (أرشيف)
قالت وسائل إعلام رسمية إن صادرات مصر خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام المالي 2005-2006 ارتفعت إلى 13.5 مليار دولار وزاد حجم التبادل التجاري بين البلاد والخارج في الفترة نفسها إلى 35 مليار دولار بمعدل نمو 30.7%.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية نقلا عن تقرير شهري للبنك المركزي المصري بأن ارتفاع قيمة الصادرات يعود إلى تصاعد حصيلة الصادرات البترولية بنسبة 94.6% لتبلغ 7.5 مليارات دولار.

واستقرت الصادرات غير البترولية عند مستواها السابق حيث بلغت قيمتها ستة مليارات دولار.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة تعتبر الشريك الأول في حجم التبادل التجاري مع مصر الذي شكل نسبة 22.7% من الإجمالي في حين تراوحت نسبة التبادل التجاري مع أهم الشركاء الآخرين بين 7.7 و2% ومع باقي دول العالم 32.8%.

وقال التقرير إن الاتحاد الأوروبي احتل المركز الأول بالنسبة للصادرات واستحوذ على 65.4% من المنتجات البترولية، وتلته الولايات المتحدة حيث كانت أهم السلع المصدرة الأسمنت والمنسوجات القطنية.

وحافظ الاتحاد الأوروبي على مركزه الأول كمصدر لواردات مصر وبنسبة 31.2% من إجمالي الواردات.

المصدر : وكالات