قالت الصين إنها تزيد تدريجيا من مرونة عملتها "اليوان" بينما يزداد نفوذ عوامل السوق في البلاد.
 
وقال محافظ البنك المركزي الصيني جو شياو شوان إن بلاده تعتزم إجراء تغيير تدريجي في آلية سعر صرف اليوان مقابل العملات الأجنبية، مشيرا إلى أن أهمية سلة العملات التي يرتبط بها تسعير اليوان ستتلاشى.
 
وأكد جو شياو شوان أن بلاده تسمح حاليا بشكل تدريجي لعوامل العرض والطلب بالسوق بلعب دور أكبر ما يؤدي ببطء إلى إضعاف دولار سلة العملات.
 
وكانت بكين خفضت سعر عملتها في يوليو/ تموز العام الماضي بنسبة 2.1% مقابل الدولار، وألغت ربطه بالعملة الأميركية الذي استمر 11 عاما وبدأت بربطه بسلة من العملات.
 
وقد ارتفع سعر اليوان منذ ذلك الحين بنسبة 2.6% ما أثار انتقادات شركاء الصين التجاريين بأن الارتفاع كان بطيئا، خاصة أن اقتصاد الصين ينمو بصورة سريعة وكذا الحال بالنسبة لفائضها التجاري.
 
وأشار جو شياو شوان إلى أن بعض المشاركين في اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الأخيرة في سنغافورة طالبوا الصين بالإسراع في الخطوات الخاصة بتعويم اليوان بشكل كامل.
 
وتساءل بعض رؤساء البنوك المركزية عن الفائدة من تحويل بعض احتياطياتهم إلى


اليوان, لكن جو شياو شوان قال إن البنك المركزي الصيني له رأيه الخاص بالنسبة لكمية تدفق النقد إلى الصين.

المصدر : أسوشيتد برس