أظهرت إحصاءات رسمية أن عائدات القطاع السياحي التونسي سجلت زيادة بنسبة 5% منذ بداية العام الجاري حتى العشرين من الشهر الجاري.
 
وحسب تقرير للبنك المركزي التونسي فاٍن حجم هذه العائدات بلغ في الفترة المذكورة 1.97 مليار دينار (1.492 مليون دولار) ليكون بذلك القطاع السياحي قد ناصف نسبة الزيادة المتوقعة خلال العام الجاري المقدرة بنحو 10%.
 
وعزا التقرير هذا النمو إلى زيادة عدد السياح الذين زاروا تونس، وإلى ازدياد عدد الليالي السياحية التي قضوها في البلاد.
 
وكانت بيانات إٍحصائية أشارت في وقت سابق إلى أن 3.2 ملايين سائح زاروا تونس  خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، ليسجلوا بذلك ارتفاعا بنسبة 6% حتى نهاية يوليو/ تموز الماضي.
 
وتتوقع السلطات التونسية التي استقطبت العام الماضي نحو 6.4 ملايين سائح أن يسجل الموسم السياحي الحالي انتعاشة ملحوظة على صعيدي العائدات وعدد السائحين، حيث تتطلع إلى استقبال 6.5 ملايين سائح، وتحقيق عائدات بقيمة ملياري دولار حتى نهاية العام الجاري.
 
يشار إلى أن القطاع السياحي التونسي الذي يعتبر أبرز مصدر للنقد الأجنبي في تونس يسهم بنسبة 6% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي, كما يوفر سنويا حوالي 19% من العملات


الأجنبية، إلى جانب توفيره أكثر من 340 ألف فرصة عمل بشكل مباشر أو غير مباشر.

المصدر : يو بي آي