قال وزير الخارجية الهندي بي شيدامبارام إن بلاده ستتمكن من اجتثاث الفقر من جذوره خلال الخمسة عشر أو العشرين عاما المقبلة بينما تحضر نفسها لأن تصبح قوة عظمى اقتصاديا.
 
وأضاف أن بلدانا مثل سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية وجزر موريشيوس التي كانت أفقر من الهند انتصرت على الفقر في غضون 20 إلى 30 عاما، معربا عن أمله في أن تحذو الهند حذوها أيضا خلال العشرين عاما المقبلة.
 
وأوضح شيدامبارام أنه يوجد في الهند حوالي 300 مليون شخص يعيشون في فقر مدقع. وأنحى باللائمة في انتشار الفقر على الافتقار إلى قوانين التعليم الإلزامي في البلاد، مشيرا إلى أن جهود رفع مستوى التعليم والتغلب على الأمية يجب أن تتلازم وقوانين تجبر كل طفل أن يذهب إلى المدرسة حتى سن 12 عاما على الأقل.
 
يشار إلى أن الاقتصاد الهندي واصل نموه القوي عام 2005. ففي الأشهر الستة الأولى من العام المالي الحالي الذي بدأ في مارس/آذار سجل اقتصاد البلاد نموا بمعدل 8.1% من إجمالي الناتج المحلي مدعوما بالأداء القوي لقطاعي الخدمات والتصنيع.
 
وفي الوقت الذي استمر فيه نمو الاقتصاد الهندي خلال السنوات الأربع الأخيرة بمعدل متوسط قدره 7%، مازال المستقبل يحمل الكثير من المؤشرات الإيجابية.
 
ويرى محللون أن الهند ستكون قاطرة النمو الاقتصادي بمنطقة آسيا ككل خلال السنوات المقبلة، بعد أن لعبت هذا الدور خلال 2005 بدرجة كبيرة.

المصدر : وكالات