تعتزم اليابان خفض الرسوم على المنتجات النفطية بما فيها البنزين والمشتقات بما يصل إلى 46% على مدى ست سنوات اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل مع وصول أرباح المصافي إلى مستويات قياسية.
 
وقال مسؤول بوكالة الطاقة التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة إن الحكومة اليابانية قررت خفض الرسوم على المنتجات النفطية في ظل تحقيق مصافي النفط اليابانية أرباحا قياسية. كما جاء القرار استجابة لطلبات من تجار النفط الذين يبيعون الوقود المستورد في السوق اليابانية.
 
وقال المسؤول إن الحكومة اليابانية ستخفض الرسوم على البنزين إلى 1240 ينا (10.68 دولارات)  للكيلولتر (ألف لتر) في السنة المالية التي تبدأ اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل وذلك من 1384 ينا حاليا. وستصل الرسوم في نهاية المطاف إلى 934 ينا في السنة المالية إلى 2011-2012.
 
كما ستخفض اليابان الرسوم على السولار بنحو 46% إلى 750 ينا للكيلولتر في العام 2011-2012 من 1386 ينا حاليا.

وستتراجع الرسوم على الكيروسين المستورد والمستخدم على نطاق واسع في التدفئة المنزلية باليابان إلى 346 ينا للكيلولتر من 564 ينا خلال نفس الفترة.
 
ويبلغ إجمالي الطاقة التكريرية للمصافي في اليابان ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم 4.2 ملايين برميل يوميا. ورغم ذلك يتعين على اليابان استيراد منتجات نفطية خلال ذروة الطلب خاصة البنزين في الصيف والكيروسين في الشتاء.
 
وفي العام 2004 استوردت اليابان 37.4 مليون كيلولترا أو ما يوازي 644 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية. ولم تتوفر إحصائيات للعام 2005 بعد.
 

المصدر : رويترز