إسرائيل تعاقب الفلسطينيين اقتصاديا على انتخاب حماس
آخر تحديث: 2006/1/30 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/30 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/1 هـ

إسرائيل تعاقب الفلسطينيين اقتصاديا على انتخاب حماس

إيهود أولمرت: إسرائيل لن تحوّل أموالا يمكن أن تمول هجمات (الفرنسية)
قررت إسرائيل تجميد الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية بحجة أنها يمكن أن تصل إلى من أسمتهم عناصر إرهابية، في إشارة واضحة إلى حركة حماس التي ستشكل الحكومة الفلسطينية بعد فوزها بأغلبية المجلس التشريعي.
 
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إن حكومته لن تحوّل أموالا يمكن أن تمول هجمات ضد المدنيين، على حد تعبيره.
 
ويلمح أولمرت بذلك إلى 50 مليون دولار كان من المفترض أن تحوّل يوم الأربعاء إلى السلطة الفلسطينية.
 
وكان المدير العام لوزارة المالية الإسرائيلية يوسف باشار قد شكك الجمعة أمام منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا، في تحويل إيرادات جمركية للفلسطينيين بعد فوز حركة حماس.
 
ويعني باشار إيرادات جمارك وضريبة قيمة مضافة تحصلها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين، وصفها بأنها مصدر رئيسي لتمويل الميزانية الفلسطينية.
 
وقد حذر وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنقرط -ردا على باشار- من أن السلطة الفلسطينية ستواجه أزمة مالية إذا لم تتسلم من إسرائيل ما بين 40 و50 مليون دولار تتسلمها كل شهر. وأشار إلى أن السلطة ملزمة بدفع مرتبات تبلغ نحو 100 مليون دولار.
 
ومن المنتظر أن يتخذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم موقفا بشأن المساعدات المقدمة للفلسطينيين.
 
وقد حذر بعض قادة الاتحاد من الاستمرار في تمويل الحكومة الفلسطينية المقبلة إذا لم تغير حركة حماس موقفها من إسرائيل. ويعد الاتحاد الأوروبي أكبر جهة تقدم المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، إذ يسهم بأكثر من نصف مليار دولار سنويا منذ عام 2003.
وفازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بنحو 60% في الانتخابات التشريعية في 25 يناير/كانون الثاني في الأراضي الفلسطينية.
المصدر : وكالات