قالت موريتانيا إنها ستصدر 18.4 مليون برميل من النفط من إنتاجها الذي يتوقع أن يبدأ خلال الشهرين المقبلين.
 
وأوضح وزير النفط الموريتاني محمد علي ولد سيدي محمد  أن 35% (7.36 ملايين برميل) من أصل هذه الكمية ستباع لحساب الخزانة العامة بينما ستستخدم عائدات بيع الكمية الباقية لتغطية نفقات التنقيب والتقدير وتطوير الاستغلال.
 
وأضاف أن الحكومة الموريتانية لا تزال تبحث عن شريك لنقل وتسويق حصتها من النفط التي تبلغ 35% من الإنتاج الإجمالي.
 
وقال ولد سيدي محمد إن بلاده ستواصل مع ذلك شراء المحروقات من السوق الدولية لتلبية احتياجاتها في 2006 و2007 بفضل اتفاق وقعته مؤخرا مع شركة (فيتول) السويسرية لمدة عامين اعتبارا من 15 يناير/كانون الثاني.
 
وكان  الوزير الموريتاني قد أوضح في وقت سابق أن الزيادة الجديدة على أسعار المحروقات المطبقة منذ الجمعة ناجمة عن تقلبات أسعار النفط في السوق الدولية. وذكر أن الأسعار تعلن بشكل يومي بالنسبة للمازوت والبنزين والفيول والكيروسين داخل بورصة دولية مختصة في أسعار النفط.
 
وأشارت وزارة النفط الموريتانية إلى أن الفاتورة النفطية السنوية الموريتانية تبلغ 160 مليون دولار لـ500 طن من المحروقات تقريبا.

المصدر : وكالات