تباطؤ النمو الاقتصادي يثير أجواء سلبية في بورصة الأسهم الأميركية (رويترز-أرشيف)
قالت وزارة التجارة الأميركية إن الاقتصاد في الولايات المتحدة نما بنسبة 1.1% خلال الربع الأخير من عام 2005، وجاء هذا الرقم أقل كثيرا من توقعات سابقة مسجلا أضعف معدل نمو منذ ثلاث سنوات.

وأفادت بيانات الوزارة بأن هذا التباطؤ الشديد في النمو يعود لضعف إقبال المستهلكين على الإنفاق، وضعف نمو بناء المنازل وتراجع اهتمام الشركات بالاستثمار.

وأوضحت أن النمو في الربع الأخير من العام الماضي يزيد قليلا على نظيره في الربع الثالث من العام نفسه الذي بلغ 4.1%.

وسجل معدل نمو إنفاق المستهلكين 1.1% وهو أبطأ معدل نمو له منذ نموه بنسبة 1% في الربع الثاني من عام 2001.

وتوقع الاقتصاديون في وول ستريت أن يصل النمو في الربع الأخير من عام 2005 إلى 2.8%، ولكن الانخفاض عكس ضعفا كبيرا.

وتراجع الإنفاق على السلع المعمرة كالسيارات بنسبة 17.5% مسجلا أشد انخفاض منذ نحو 19 عاما، أي منذ تراجع بلغ 23.2% في الربع الأخير من عام 1987.

وقد بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي في العام الماضي 3.5% هبوطا من 4.2% عام 2004.

وقد أثارت البيانات الحكومية حول النمو الاقتصادي أجواء سلبية في سوق الأسهم الأميركية، حيث حققت الأسهم ارتفاعا طفيفا وسط تجاذب السوق بين ايجابية إعلان زيادة أرباح شركة مايكروسوفت لبرامج الحاسوب، وسلبية تراجع النمو الاقتصادي في البلاد.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الكبرى بنسبة 0.03% إلى 10872.67 نقطة، بينما ارتفع مؤشر ستاندارد آند بورز الأوسع نطاقا 0.11% إلى 1275.18 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 0.45% إلى 2293.37 نقطة.

المصدر : وكالات