وولفويتز يدافع عن دور البنك الدولي في مكافحة الفساد
آخر تحديث: 2006/1/25 الساعة 22:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/25 الساعة 22:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ

وولفويتز يدافع عن دور البنك الدولي في مكافحة الفساد

وولفويتز تعرض لانتقادات بسبب تعيين مقربة من حزبه (الفرنسية-أرشيف)
دافع رئيس البنك الدولي بول وولفويتز عن حملة مكافحة الفساد التي أطلقها البنك عام 1996، سواء على مستوى البنك كمؤسسة أو لدى شركائه في الدول النامية.

وقال في مقابلة داخلية بالمؤسسة المالية الدولية "إنه يجب التفكير بالنزاهة المؤسسية كحليف وليس ككلب حراسة ولا مع موظفين يأتون للعمل ولديهم فكرة بأنه يجب الشك في كل الناس".

تأتي تأكيدات وولفويتز إثر تعرضه مؤخرا لانتقادات من عاملين في البنك بعد تعيين سوزان رايش فولسوم المقربة من حزبه الجمهوري مسؤولة عن جهاز مكافحة الفساد.

ودافع وولفويتز عن هذا الجهاز الذي لا يتولى مراقبة النزاهة داخل البنك فقط بل أيضا رفض منح بعض القروض بشروط مشكوك فيها.

واعتبر أن سمعة البنك هي قوته الكبرى مطالبا بعدم التسامح مع أي شخص فيه اتهم بالقيام بأعمال فساد مع إنزال عقوبة قاسية بحقه. ونفى أن يكون تعيينه لفولسوم جاء لتحقيق أهداف سياسية مثل علاقاتها بالحزب الجمهوري.

وقال وولفويتز إنه مستعد لحجز تمويل أو وقف الموافقة على قروض يقدمها البنك لمشاريع في حال وجود مخاوف بشأن فساد في البلد المعني.

وأوضح أن على البنك الذي يعد أكبر مؤسسة مالية للتنمية في العالم ويقدم قروضا بقيمة نحو 20 مليار دولار سنويا لدول فقيرة، أن يكون مستعدا لمراجعة مشاريع أو رفضها عندما تظهر مخاوف بشأن الفساد.

المصدر : وكالات