وضعت المكسيك والولايات المتحدة الخميس نهاية لخلاف تجاري مستمر منذ 16عاما بشأن رسوم تجارة الإسمنت التي وافقت واشنطن على خفضها.
 
وقد ساعد في التوصل إلى الاتفاق نقص الإسمنت في الولايات المتحدة والحاجة إلى إعادة بناء المناطق التي ضربتها الأعاصير.
 
ويسمح الاتفاق بارتفاع نسبة صادرات الإسمنت المكسيكية إلى ثلاثة ملايين متر مكعب من 1.6 مليون متر مكعب.
 
وقالت وزارة الاقتصاد المكسيكية إن الاتفاق سيتيح للمكسيك تصدير ثلاثة ملايين طن من الإسمنت إلى الولايات الأميركية الجنوبية الأكثر تضررا بسبب الأعاصير برسوم جمركية قدرها ثلاثة دولارات للطن نزولا من 26.28 دولارا للطن حاليا.
 
وأشارت المكسيك إلى أن الرسوم الأميركية على الإسمنت ستلغى تماما خلال ثلاث سنوات.
 
وكان مسؤولون أميركيون قالوا في وقت سابق إن البلدين توصلا لاتفاق بشأن تجارة الإسمنت يفتح السوق الأميركية أمام مزيد من الصادرات المكسيكية.

المصدر : وكالات