المتظاهرون اشتبكوا مع الشرطة أثناء الاحتجاج مما أسفر عن مصرع أربعة (الفرنسية)
فتح عراقيون غاضبون النار على مبنى شركة نفطية ضمن احتجاجاتهم على قرار رفع أسعار المشتقات النفطية مما أسفر عن مصرع أربعة أشخاص برصاص الشرطة.
 
واشتبك المتظاهرون مع رجال الشرطة بعد يوم واحد من محاولات الحكومة لسد نقص المشتقات النفطية.
 
فقد خرجت شاحنات نقل النفط لأول مرة منذ عشرة أيام من مصفاة بيجي إلى محطات الوقود التي شهدت تكدسا وطوابير طويلة للحصول على البنزين.
 
ومثل هذا الاحتجاج أحدث حلقات سلسلة من الاحتجاجات في أنحاء البلاد على زيادة أسعار الوقود.
 
وتعد هذه الزيادة مقدمة لتخفيضات كبيرة في الدعم تعتزم الحكومة العراقية تطبيقها في إطار اتفاق يشمل مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية والمساعدات أبرم مع صندوق النقد الدولي الشهر الماضي.
 
وتسببت أزمة رفع الأسعار المفاجئة والتي وصلت إلى 200% بأزمة حكومية عين على أثرها أحمد الجلبي وزيرا للنفط بدلا من إبراهيم بحر العلوم الذي منح إجازة لمدة شهر بعد اعتراضه على الزيادة.
 
يشار إلى أن العراق يملك ثالث أكبر احتياطي من النفط في العالم.

المصدر : وكالات