قال رئيس مؤسسة النفط والغاز الجزائرية (سوناطراك) محمد مزيان إن المؤسسة الحكومية قررت تخصيص 1.2 مليار دولار في مجال المحافظة على الأمن والصحة والبيئة في منشآتها في البلاد.
 
وأوضح مزيان أن سوناطراك خصصت نصف المبلغ لأمن وحداتها الصناعية. كما كشف عن استحداث مركز لإدارة الأزمات وحالات الطوارئ بالمقر الرئيسي للمؤسسة يسمح بالتدخل الفوري في حال وقوع حوادث انطلاقا من مخطط الطوارئ المعد سابقا.
 
وكانت الجزائر قد شهدت حادثين بمصفاة ولاية سكيكدة (600 كلم شرق العاصمة) الأول في غرة يناير/كانون الثاني 2004 وراح ضحيته 27 شخصا وتسبب في خسائر بلغت 400 مليون دولار, والثاني في العام الماضي وأدى إلى مقتل أربعة عمال وخسارة خمسة ملايين دولار.

المصدر : وكالات