أعلنت سوريا الخميس أنها مستمرة في إنتاج النفط حتى العام 2025 بمعدل 300 ألف برميل يوميا.
 
وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية السوري إبراهيم حداد إن هناك خطة لتطوير الآبار الموجودة حاليا ومنح مناطق استكشاف جديدة لشركات أجنبية للتنقيب عن النفط.
 
وتوقع الوزير السوري ظهور نتائج إيجابية باتجاه اكتشافات جديدة في سوريا خلال سنتين أو ثلاث, موضحا أنه تم إنجاز عقد مع شركة نرويجية لإجراء دراسات والتنقيب عن النفط في المياه الإقليمية السورية.
 
وجاء هذا التأكيد السوري بعد أنباء سابقة تحدثت عن قرب نضوب الآبار النفطية السورية.
 
يشار إلى أن إنتاج النفط في سوريا تدنى من 590 ألف برميل يوميا عام 1996 إلى 485 ألفا عام 2004، ويتوقع أن يستمر هذا التدني كما يقول الخبراء.
 
وتبلغ الصادرات النفطية السورية 200 ألف برميل يوميا، تشكل نصف مداخيل الدولة ونحو ثلثي عائداتها من التصدير كما يقول البنك الدولي.

المصدر : وكالات