قطر أول دولة شرق أوسطية تستضيف اليوم العالمي للسياحة

أعلنت الهيئة العامة القطرية للسياحة استضافة قطر لليوم العالمي للسياحة في 27 سبتمبر/أيلول الحالي وذلك بافتتاح أول مؤتمر للسياحة الوطنية بمصاحبة فعاليات أخرى.
 
وسيشكل اليوم العالمي للسياحة مناسبة لدولة قطر لتقييم إنجازاتها وتعزيز موقعها كوجهة سياحية ومحرك رئيسي في سوق السفر العالمي.
 
كما يعتبر الملتقى في الدوحة بمثابة الإعلان عن بدء مرحلة جديدة للسياحة القطرية تتسم ببناء شراكات بارزة في كل من القطاعين العام والخاص، وذلك في ضوء مخططات طموحة للمرحلة القادمة تتضمن مشاريع كبرى لتطوير البنية التحتية أبرزها بناء مطار الدوحة الدولي الجديد واحتضان الفعاليات الدولية كبطولة الألعاب الآسيوية لعام 2006.
ويحتفل العالم بأكمله باليوم العالمي للسياحة في 27 سبتمبر/أيلول من كل عام منذ تم اعتماد هذا اليوم في عام 1980.
 
وقد تقرر في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية الذي عقد في بكين عام 2003 أن يتم الاحتفال باليوم العالمي للسياحة في عام 2005 في دولة قطر كأول دولة في الشرق الأوسط تستضيف اليوم العالمي للسياحة منذ بدء الاحتفال بهذا الحدث.
 
فعاليات المؤتمر
وسوف تعقد فعاليات اليوم العالمي للسياحة تحت شعار "السفر والسياحة من خيال جولز فيرن -مؤلف كتاب "حول العالم في 80 يوما" - إلى واقع القرن الواحد والعشرين".
 
 ومن المقرر أن يتحدث في هذا المؤتمر العالمي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية فرانسيسكو فرنجالي وممثلون عن الفنادق القطرية ووكالات السفر وغيرها من فعاليات صناعة السياحة والسفر في قطر. ومن المتوقع أن يدور حوار غني بين الفعاليات العاملة في صناعة السفر والسياحة في القطاعين العام والخاص.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة القطرية للسياحة أكبر الباكر إنه سيكون لليوم العالمي للسياحة أهمية خاصة لقطر مع التأكيد على الدور المهم للسياحة وأثرها الإيجابي الذي سينعكس بالتطوّر الكامل على المجتمع والبيئة والاقتصاد مما يعزز الصورة المشرقة لدولة قطر على المستوى الدولي.
 
وأضاف الباكر أن احتضان قطر لليوم العالمي للسياحة هو مناسبة عالمية وأيضا مناسبة قطرية وطنية للتفكير ووضع التصورات لتنمية قطاع السياحة القطري بمشاركة جميع الفعاليات في القطاعين العام والخاص.
 
يشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية هي الراعي الرسمي لهذا الحدث. وسيتم عقد العديد من الفعاليات وجلسات العمل التي تساهم في رفع الوعي العام للمجتمع القطري بأهمية السياحة كرافد أساسي في النهضة الاقتصادية التي تشهدها قطر في كافة القطاعات والمجالات.

المصدر : الجزيرة