خبراء يقدرون الخسائر الناجمة عن إعصار كاترينا بأكثر من 100 مليار دولار (الفرنسية)
توقع وزير الخزانة الأميركي جون سنو أن يؤدي ارتفاع أسعار الوقود والخسائر التي تكبدها قطاع الأعمال بسبب إعصار كاترينا إلى المساهمة في إبطاء النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة نحو 0.5% خلال الفترة المتبقية من هذا العام.

ولكنه أوضح أن من المنتظر ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي 0.5% في العام المقبل مدعومة بحوافز اقتصادية نتيجة إعادة الإعمار في المناطق المنكوبة بالإعصار.

وفي الوقت الذي أكد فيه سنو قوة القطاع المصرفي في المنطقة بشكل عام أشار إلى أن بعض البنوك قد تعاني.

ويتزايد حجم الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الإعصار وسط توقعات الخبراء بأن تتجاوز بكثير 100 مليار دولار.

وتتركز معظم أضرار كاترينا في المنازل المدمرة والطرق والجسور والسدود وأنظمة المياه والمجاري والبنى التحتية الأخرى.

ورغم تركز معظم الخسائر في منطقة خليج المكسيك شهد المستهلك الأميركي ارتفاعا قياسيا في أسعار البنزين.

وقد أغلقت الأسهم الأميركية مرتفعة في إغلاق أمس بدعم من انخفاض أسعار النفط الذي كان له أثر إيجابي على الشركات الحساسة لأسعار الطاقة مثل شركات الطيران.

المصدر : وكالات